• آخرتحديث للموقع: الخميس 17 آب/أغسطس 2017, 10:03:58.

شاب سوداني يتمكن من تصنيع ركشة بمواصفات عالية

حجم الخط:

شاب سوداني يتمكن من تصنيع ركشة بمواصفات عالية

نهر النيل:ابوحمد
حوار : عبيد محمد الحسن

منتصر حسن التوم شاب بسيط يعمل في مخرطة بمدينة ابوحمد ولد وترعرع في قرية بسيطة من قرى الجزيرة مقرات بمحلية ابوحمد درس بمعهد التدريب المهني بالخرطوم اثبت لنا هذا الشاب صحة مايقال عن اهل هذه البلدة الطيبه من زكاءٍفطري وعقل عبقري خلاق
لم يقم منتصر بصناعة عجلة او موتر فقد تقدم كثيرا وقادة عقلة العبقري وﺗﻤﻜﻦ ﺑﻤﺠﻬﻮﺩﻩ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﻭﺗﺼﻨﻴﻊ ‏( ﺭﻛﺸﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ‏) ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻔﺎﺕ .

ﻳﻘﻮﻝ منتصر ﺟﺎءتني ﻓﻜﺮﺓ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﻛﺸﺔ، من حبي الشديد للابتكار وبعد دراسة لعالم الركشات والتكاتك ، ﻭﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ الحين ﺟﺎﺀﺗﻨﻲ تلك ﺍﻟﺠﺮﺍﺀﺓ ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﺮﻛﺸﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ، ﻓﻤﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻲ ﻟﻠﺮﻛﺸﺎﺕ ﺑﺪﺃﺕ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻓﺮﺍﻏﻲ ﺑﺘﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ، ﻭﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﻬﻴﻜﻞ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻬﺎ، ﻭﻗﺪ ﺍﺳﺘﻐﺮﻗﺖ ﺣﻮﺍﻟَّﻲ شهر ونصف ﻹﻛﻤﺎﻟﻬﺎ، ﻭﻫﻲ ﺍﻵﻥ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ، ﻭﺗﺘﺤﺮﻙ ﻭﺗﻌﻤﻞ ﺑﺸﻜﻞٍ ﺟﻴﺪ، وكنت متخوف من عدم اعجاب الناس بها ولكن ومنذ ان اخرجتها الي الشارع العام وجدت انظار الناس تتفحصها ولتعرف هذه الاله المتحركة فهي ليست صناعة هندية او صينية بل صناعة سودانية اصيلة . ﻗﻤﺖ ﺑﻌﺮﺿﻬﺎ ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮَّﻛﺸﺔ لم تكلفني الكثير فقط قد اشتريت الماكنة اما ماسواها فهو من صنع يدي من شاسي وغيرها ، ﻭﺗﺨﺘﻠﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﺮَّﻛﺸﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﺓ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﻋﺘﺒﺮﻫﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﻣﻤﻴﺰﺍﺕ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺮَّﻛﺸﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﺓ ، ﻭﺗﺘﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺟﺴﻢ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻟﻸﻣﺎﻡ،وافكر في اضافة العديد من الاشياء لها مثل ﺩﺭﺟﺎً ﺃﻣﺎﻣﻴﺎً، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺠﻞ ﻭﻃﻔﺎﻳﺔ ﻭﻭﻻﻋﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﺎﺗﻬﺎ، ﻭﻃﻔﺎﻳﺔ ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ، الذي بالاعلى ! ﻭﺻﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﺻﻌﺒﺔ، ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺼﻨﻴﻌﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺳﻬﻮﻟﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺃﻧﺎﺷﺪ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻲ، ﻷﻥ ﺫﻟﻚ ﻗﺪ ﻳﻔﺘﺢ ﺃﺑﻮﺍﺑﺎً ﻟﻠﺘﺼﻨﻴﻊ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺑﺪﻻً ﻋﻦ ﺍﻻﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ﻣﻦ