• آخرتحديث للموقع: الخميس 17 آب/أغسطس 2017, 10:03:58.

النشأة والتطور

حجم الخط:

 

في ظل التحولات الاقتصادية العالمية وأثرها المباشر علي قطاعات عريضة في المجتمع يظل محور تشغيل الخريجين عامل أساسي وأولوية قصوى ينبغي دراستها بمنهجية علمية لتجسير الفجوة بين مخرجات التعليم العالي وسوق العمل . مشكلة البطالة ليست شأنا خاصا بالسودان ولكنها مشكلة عالمية تؤرق اقتصاديات كثير من دول العالم . التطور التكنولوجي والتقني ساهم في زيادة معدلات البطالة حيث أنها ألقت بظلالها علي سوق العمل. التطور التكنولوجي والتقني مع تدني فرص الاستخدام والتوظيف في القطاعين العام والخاص ساهم في زيادة معدلات البطالة وسط الخريجين, لذا سعت الدولة لقيام الصندوق القومي لتشغيل الخريجين تحقيقاً للآتي:

  • إيجاد بدائل لتشغيل الخريجين .
  • استثمار طاقات الخريجين في تحقيق التنمية المستدامة .
  • نشر ثقافة العمل الحر بين الخريجين وإعلاء قيم الإنتاج والإنتاجية.

السياسات العامة

  • معالجة مشكلة البطالة بطرق علمية منهجية.
  • توجيه الخريجين لدخول سوق العمل الحر وإعلاء القيم الإنتاجية.
  • توسيع دائرة المشاركة في النهوض بدور المشروع وتطوير أدائه.
  • تشريعات وسياسات داعمة للمشروعات الصغيرة للخريجين وتفعيل دورها في الاستثمار.
  • تطوير نظام رصد المعلومات في الخريجين والمشروعات.
  • العمل علي دعم توازن احتياجات سوق العمل ومخرجات التعليم العالي.
  • دعم خطط التنمية الاقتصادية في الدولة عبر البحوث العلمية.
  • تعزيز الشراكات مع منظمات المجتمع المدني المحلي والعالمي.
  • تصميم برامج تدريبية متخصصة (تأهيلية/تحويلية) لتأهيل ورفع قدرات الخريجين لتواكب احتياجات سوق العمل.

إختصاصات الصندوق

  • استقطاب التمويل اللازم من الشركات والمصارف ومؤسسات التمويل وخلق شراكات مع القطاع الخاص لتمويل مشروعات وبرامج دعم وتشغيل الخريجين.
  • التنسيق مع الجهات ذات الصلة بما يحقق أغراض الصندوق
  • وضع أسس وضوابط استثمار أموال الصندوق وتنميتها علي أسس تجارية سليمة لتقديم خدمات أفضل للخريجين.
  • التنسيق مع الولايات في تنفيذ برامج ومشروعات تشغيل الخريجين.
  • إعداد الدراسات والبحوث والبرامج والمشروعات اللازمة لتشغيل الخريجين بغرض مواءمة متطلبات سوق العمل مع مخرجات التعليم العالي بالتنسيق مع مؤسسات التعليم العالي والتعليم التقني والتقاني والجهات ذات الصلة.
  • عرض مشروعات تشغيل الخريجين علي الجامعات والمعاهد العليا لإخضاعها للدراسة بواسطة الطلاب للتعامل معها قبل التخرج.