إكساب مهارات جديدة ومتخصصة للخريجين عن طريق التدريب التأهيلى والتحويلى فى عدة مجالات تعمل على رفع قدراتهم لقيادة مشروعاتهم ودخول سوق العمل الحروالعمل الوظيفى . وضع منهج تدريبى يلائم حوجة الخريجين من الجرعات التدريبية التى تمكنهم من إدارة مشروعاتهم بإحترافية.

مركز التدريب

مركز متخصص في التدريب و التطوير و يعتبر إحدى بيوت الخبرة في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة و التدريب التحويلي في السودان، و ينطلق برؤية مستقبلية من إيمانه بأن التدريب والتطوير أصبحا أمراً ملحاً و خياراً إستراتيجياً في المنظمات، بل سمةً من سمات الحياة، وكلما كانا قائمين على أسس علمية وفق خطط إستراتيجية واضحة المعالم ضمن مناهج تدريبية؛ كان ذلك من أهم مقومات النجاح في تحقيق أهدافهما. كما يعمل على عقد شراكات و اتفاقيات إستراتيجية في إطار المسئولية المجتمعية مع المؤسسات و الهيئات العامة و الخاصة ، بما يمكنها من تقديم خدماتها التدريبية بفاعلية ومهنية، مرتكزة على المعايير العالمية في التدريب وذلك لتلبية الاحتياجات المتعددة للخريجين في السودان، ليس هذا فحسب بل يستقطب الخبراء و المدربين المحليين والعالميين أصحاب الخبرات العملية المتميزة؛ و ذلك يعود لإيماننا بالتدريب العملي وورش التطبيقات العملية وتمثيل الأدوار والتي تترك أثراً بالذهن يمتد مع المتدرب لفترات طويلة، ونبتعد عن التدريب النظري الذي لا يرسخ بالذهن.

المنطلقات الاستراتيجية لمركز التدريب

الاعتراف بالإسهامات الفردية و الجماعية في الإنجازات والعمل على مكافأة أصحاب هذه الإنجازات مهنياً و معنوياً و مادياً.

متابعة المعايير المهنية وجودة الأداء لإعادة النظر المستمرة في آليات العمل بهدف تحسين الخدمات التي نقدمها.

زيادة سهولة الاستفادة من خدماتنا التدريبية و الاستشارية باعتماد أساليب عمل متطورة ووسائل تقنية حديثة

اعتماد التوجهات المستقبلية كمرجع إستراتيجي في إعداد وتصميم وتنفيذ البرامج التدريبية وتنفيذ الفكر الاستشاري والبحث العلمي.

تطوير القدرات والمهارات لكافة المشاركين معنا في برامجنا لتحقيق أهدافنا المهنية وصولاً لفلسفتنا، والمساهمة في تنمية الإقتصاد الوطني.

يتجسد التزامنا القوي نحو الخريجين بتزويدهم بخدمات شاملة و متكاملة ومميزة .

الاهداف الاستراتيجية لمركز التدريب

التدريب التحويلي

تقوم فلسفة هذا المشروع على إنشاء وتطوير وتبني نماذج لإحداث التنمية الإقتصادية من أجل رفع مستوى معيشة الفرد ومحاربة البطالة وتوفير العمل الحر الشريف للخريجين بالإستفادة من إمكانيات الدولة الصناعية والزراعية و الانتاجية بتمكين وكذلك الإسهام في معالجة مشكلة البطالة من خلال رفع القدرات المؤهلة للمنافسة في سوق العمل الحر والعمل الوظيفي عن طريق إعدادهم حسب إحتياجات ومتطلبات سوق العمل وتوفير التخصصات الجديدة المطلوبة والنادرة والمرغوبة في سوق العمل.