مذكرة تفاهم مع ديوان الذكاة

تولي الدولة أهتماما متعاظما لمعالجة مشكلة العطالة عبر الياتها المختلفة خاصة وسط شريحة الخريجين بوصفهم يمثلون أحد مرتكزات التنمية الاقتصادية وأهم روافدها ‘ وذلك بمشاركة القطاعين العام و الخاص ومنظمات المجتمع المدني بخلق شراكات داعمة وفاعلة للتشغيل من خلال رؤية هادفة وبرامج توافق الاستراتيجية العامة للدولة.

ديوان الزكاة:

يعنى بأهم الشعائر التي حث عليها ديننا الحنيف في التكافل والتراحم جمعا وتوزيعا لمستحقيها وتعتبر تجربة السودان نموذج لكثير من دول العالم الاسلامي لما لها من رصيد فقهي ومعرفي طوع ايراداتها الى مصارف حقيقية تؤدي أغراضها بمرجعية نصها القراني, ويعرف فيما بعد ولأغراض هذه المذكرة بالطرف الاول.

الجهاز القومي لتشغيل الخريجين:

احدى آليات الدولة في توسيع فرص التشغيل بنشر ثقافة العمل الحر بعيدا عن الوظيفة بعدة طرق ومحاور أهمها الشراكات المجتمعية عبر مذكرات التفاهم مع الجهات ذات الصلة ويعرف فيما بعد ولأغراض هذه المذكرة بالطرف الثاني.

إلتزامات الطرف الاول :

  • توفير التمويل للمشروعات المقدمة بعد دراستها .
  • توفير تمويل التدريب للمدربين وقاعات وخدمات متدربين .
  • المساهمة في الجوانب الفنية والفقهية للانشطة المراد تنفيذها .

إلتزامات الطرف الثاني :

  • اعتماد اختيار الخريجين المستهدفين والمستوفين للشروط المتفق عليها والاستعانة باللجان القاعدية للزكاة بالاحياء السكنية .
  • توفير المدربين المختصين في المجالات المختارة من الطرفين مع التدريب الحتمي لكل طالبي التمويل بمنهج الجهاز المعتمد .
  • توفير الخدمات غير المالية للمشروعات .
  • المشاركة في عمليات المتابعة والرأي للمشروعات الولائية وميزاتها التفضيلية بكوادر الجهاز لدى كل ولاية .
  • فتح حسابات توفير عبر مذكرات تفاهم مع البنوك للمشروعات الممولة .

بعد التوقيع على المذكرة يتم تكوين لجنة مشتركة لمتابعة الاعمال الخاصة بإنفاذ الشراكة وإختيار الطرق والصيغ المناسبة لها .